رحيل المغفور له باذن الله المرحوم الأستاذ الدكتور بسام بياعة

رحيل المغفور له باذن الله المرحوم الأستاذ الدكتور بسام بياعة

بمزيدٍ من اللوعة، وكامل التسليم بقضاء الله وقدره تنعى أسرة وقاية النبات رحيل المغفور له باذن الله المرحوم الأستاذ الدكتور بسام بياعة الذي وافاه الاجل مساء هذا اليوم الموافق الثالث من يناير/كانون الثاني 2022 في مدينة حلب ويعتبر المغفور له علماً من أعلامها، وقطباً من فحول علماء وقاية النبات في العالم وهب جُلَّ عمرة الذي ناهز 76 عاماً  لميادين العلم والبحث الرصين، والذي استودعه بكلِّ أمانةٍ وإبداع في عقول الكثير الكثير ممّن نهلوا من معينِ معارفه، وآنسوا رشدهم بمداد خبرته الطويلة الأكاديمية والعملية التي لم يضنّ بها يوماً.
لقد فقدت الجمعية ركيزة من ركائزها وعنصراً وضع مدماك تأسيسها في مدينة حلب عام 1979 ولحق برفاق دربه المرحوم الدكتوروليد أبو غربية والدكتورغازي الحريري والاخرين،لقد مَرَالمرحوم بسام بياعه لغوياً على كل منشورات الجمعية من الكتب والمجلات ونشرات الجمعية وعرب الكثير من مفردات وقاية النبات التي نستعملها اليوم لذلك ففقدانه سيترك فراغاً كبيراً،بأسمي وزملائي أعضاء الهيئة الإدارية وأعضاء الجمعية نقدم التعازي لاسرته الكريمة داعيا العلي القدير ان يسكنه فسيح جناته ويحسن اليه وحسبنا الله ونعم الوكيل لهذا المصاب الجلل… إنّا لله وإنا إليه راجعون