ظهور مرض اللفحة المتأخرة لاول مرة بصورة وبائية في مزارع الطماطم /البندورة في البصرة

ظهور مرض اللفحة المتأخرة لاول مرة بصورة وبائية في مزارع الطماطم /البندورة في البصرة

الدكتور محمد عامر فياض والدكتور لبيد عبد الله السعد
كلية الزراعة /جامعة البصرة

تعد محافظة البصرة من المناطق الرئيسة في انتاج الطماطم خلال فصل الشتاء حيث تزرع في المناطق الصحرواية الواقعة في قضاء الزبير وصفوان وام قصر اضافة الى المناطق الصحراوية بين محافظة البصرة وذي قار.تزرع الطماطم عادة في هذة المناطق بشكل رئيسي في انفاق مغطاة بالبلاستك وقسم قليل منها تعتمد نظام البيوت البلاستيكة. يبلغ عدد المزارع في هذه المناطق بحدود 4000 مزرعة وتتراوح مساحة المزرعة كمعدل بين 3-10 دونم.تنتشر على محصول الطماطم عدة افات من اهمها مرض تجعد والتفاف اوراق الطماطم والذبو الفيوزارمي والذبابة البيضاء وغيرها. تعرضت العديد من المزارع في هذا الشهر كانون الثاني لاول مرة وبشكل وبائي لموجة اصابة بمرض اللفحة المتاخرة.وبعد معاينة النباتات المصابة وعزل الفطر منه تبين ان المسبب هوPhytophthora infestan. لا توجد تقارير سابقة تشير الى وجود هذا المرض بالمنطقة ولذلك من المحتمل ان يكون المسبب دخل مع احد شحنات درنات البطاطا المستوردة وساعدت الاجواء المناخية هذا العام المتمثلة بارتفاع الرطوبة وانخفاض درجات الحرارة على سرعة انتشار المرض.
الاعراض:- تتميز اعراض المرض بظهور بقع مائية المظهر على حواف الاوراق السفلى سرعان ماتتسع لتشمل معظم سطح الورقة وفي الظروف المناسبة للمرض يلاحظ جفاف سريع لمجمل المجموع الخضري للنبات.كما يلاحظ نمو زغبي على السطح السفلي للاوراق.
المكافحة:-
نظرا لانتشار المرض بشكل وبائي وسريع ننصح المزارعين بالاجراءات الاتية :

  • جمع وحرق النباتات المصابة للتخلص من مصدر الاصابة
  • تهوبة البيوت البلاستيكية والانفاق لتقليل الرطوبة
  • الاعتدال بالتسميد انتروجيني
  • رش المزارع غير المصابة او التي ظهرت فيها الاصابة بشكل بسيط بالمبيدات الفطرية المناسبة مثل الميتالاكسيل –المانكوزيب –ريفوس توب – بوليرام – كونسينتو(بروماكارب +فيناميدون) او حسب ارشادات وزارة الزراعة.